منتديات تعليمية تثقيفية بالدرجة الاولى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انفلونزا الخنازير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

مُساهمةموضوع: انفلونزا الخنازير   السبت يوليو 30, 2011 11:15 pm

انفلونزا الخنازير
يتردد في الأخبار هذه الأيام الحديث عن أنفلونزا الخنازير وعن خطورتها، وفي يوم الأمس تم إعلان أن المرض أصبح وباءاً عالمياً. قرأت في الأخبار عن عدة إصابات في منطقة الشرق الأوسط. وكما هي العادة تنتشر المقالات في الإيميلات من مصادر غير موثوقة وبعدها يتم إغراق الإنترنت بذات المقالات عبر منتديات المنقول والمنسوخ. أحببت أن أكتب مقالاً بسيطاً عن الحقائق حول مرض إنفلونزا الخنازير، بداية البحث كانت لأحصل على معلومات عن المرض لي شخصياً، بعدها أحببت أن أشرككم فيما عثرت عليه. مع ملاحظة أن ما سيذكر هنا من معلومات قمت بجمعها من مصادر موثوقة وستجدون المصادر في آخر المقال.
التعريف بمرض انفلونزا الخنازير:
فيروس أنفلونزا الخنازير هو فايروس جديد يصيب البشر وينتقل بينهم. تم تأكيد إصابة الناس بالمرض في أماكن متعددة حول العالم. والمرض ينتقل بذات الطريقة التي ينتقل بها مرض الإنفلونزا العادي.
الوقاية من المرض:
يذكر موقع حكومة كوينزلاند وموقع منظمة الصحة العالمية أن المرض ينتقل بعدة طرق وللوقاية منها يجب أتباع اللازم:
• عدم لمس الأنف، العين أو الفم، بعد إستخدام أدوات في أماكن عامة أو مصافحة شخص مشتبه بإصابته بالمرض.
• إغسل يديك عدة مرات طوال اليوم بالماء والصابون، أو جل التنظيف المحتوي على الكحول.
• إغسل يدك بعد لمسك لأنفك أو فمك أو عينك، وحينما تسعل، تعطس أو تنظف أنفك احرص على ان تستخدم منديل وتخلص منه مباشر بعد أن تنتهي.
• لا تشارك الآخرين بأشياءك الخاصة والتي قد تحتوي على الإفرازات الطبيعية كالسيجارة، كوب، علبة عصير، ألعاب الأطفال.
• ابتعد عن الأشخاص الذين يشتبه بإصابتهم بالمرض، وفي حالة إضطرارك حافظ على مسافة متر على الأقل بينك وبينه.
• حاول أن تتجنب البقاء في الأماكن المزدحمة لمدة طويلة.
• حسن التهوية في مكان عملك أو منزلك لتجديد الهواء.
أعراض الإصابة بالمرض:
أعراض المرض مشابهة لحد كبير للإنفلونزا العادية، ويذكر موقع منظمة الصحة العالمية أنك لن يمكنك التفريق بين الإنفلونزا العادية وإنفلونزا الخنازير، والشخص الوحيد القادر على التفريق هم الأطباء المتخصصين. الأعراض هي: الصداع، السعال، الحرارة، ألالام الجسد، ألم في الحلق، وسيلان الأنف. وموقع حكومة كوينزلاند يذكر أن أهم الأعراض هو الحرارة ويرافقها أحد الأعراض السابقة، وبالإضافة لذلك قد يصاب بعض الناس بالإسهال، أو التقيئ. وفي الحالات الشديدة، وهي نادرة، قد يصاب الشخص بالإلتهاب الرئوي والفشل التنفسي مما قد يؤدي للوفاة.
بإختصار انفلونزا الخنازير شبيهة بالإنفلونزا العادية من حيث الأعراض، وفي كونها قد تتطور لتتسبب في تعقيدات خطيرة. وتترواح خطورة المرض من عادية إلى شديدة الخطورة بإختلاف حالة الشخص العمرية والصحية. تستمر فترة الإصابة بالمرض، حسب ما ذكرة موقع حكومة كوينزلاند، لمدة سبعة أيام، وقد تطول هذه المدة بالنسبة للأطفال الصغار بالعمر.
كيف تتصرف عندما تشك بأنك أو أحد معارفك مصاب المرض:
يذكر موقع منظمة الصحة العالمية أنك عندما تشك بأنك أو أحد معارفك مصاب بالمرض يجب أن تتبع التالي:
• غط أنفك وفمك بقناع واقي كي لا تنشر المرض للآخرين.
• إبقى في البيت ولا تخرج للعمل أو للدراسة.
• خذ قسطاً كافياً من الراحة واشرب الكثير من السوائل.
• احتفظ بمنديل على مقربة منك لتستخدمه في حالة حاجتك للعطاس أو السعال أو تنظيف أنفك.
• أخبر أهلك وأصدقائك عن إصابتك بالمرض.
• اتصل بالمركز الصحي واخبارهم بحالتك قبل ذهابك إليهم.
من يجب عليه مراجعة الطبيب:
حسب ما يذكره موقع منظمة الصحة العالمية، لا يجب عليك مراجعة الطبيب إلا في حالة شعورك بصعوبة في التنفس، أو في حالة أن استمرت الحرارة لمدة أكثر من ثلاثة أيام. وللأطفال، يجب اخذهم للطبيب عندما يلاحظ عليهم صعوبة أو سرعة في التنفس، أو في حالة استمرار ارتفاع الحرارة أو اصابتهم بتشنجات أو الصرع.
ومن المهم تجنب أخذ المضادات الحيوية وعلاجات المرض دون استشارة الطبيب.

ماذا نعرف عن انفلونزا الخنازير

باندومي انفلونزا الحديثة المعروفة باسم انفلونزا الخنازير داء فايروسي معد قد يعدي تجاهله اناسا كثيرين في فترة وجيزة. علما ان لتفشي هذه العدوى تبعات اجتماعية، اقتصادية وصحية كثيرة.

ينقل فايروس (A) عبر الهواء من انسان لاخر حين السعال او العطاس. تنقل العدوى كذلك بملامسة مقتنيات المصاب، فبوسع عامل هذا الداء البقاء حيا على المقتنيات مدة تتراوح بين (2-Cool ساعة. ولانفلونزا (A) ايضا، قابلية الانتقال للاخرين قبل ظهور المرض وبعده.

تفيد الدراسات الحديثة، ان اكبر نسبة للاصابة بانفلونزا (A) هي بين الناشئين والشباب، فعليه ان دور المعلمين والمربين والاساتذة في امر التعليم وبالتالي ما يمنع سرعة تفشي الداء في المجتمع مهم للغاية.

يواجه من هم فوق ال 65 من العمر او دون الخامسة، وكذلك ممن يعانون من الامراض المزمنة، مثل: امراض القلب، والربو، والسكري، والاعراض الكليوية، نقص المناعة، والبدينون، والحوامل، نزلاء دور العجزة ومصحات الامراض المزمنة، لدى اصابتهم بانفلونزا (A) اكثر من سواهم اعراض: ضيق النفس، ذات الرئة، التشنج، اختلال الوعي و...
علائم المرض

اهمها: الحمى، الام الحنجرة، السعال والصداع، فضلا عن مشاهدة علائم مثل: الارتجاف، نحول الجسم او تداعيه، احساس التعب والارهاق، الاسهال والاستفراغ في بعض المرضى.
قد يشاهد في الصغار مثل الرضع لدى اصابتهم بانفلونزا (A) علائم، مثل: الحمى والتثاؤب ، التشنج، عدم الاستقرار، عدم شرب السوائل، الاستفراغات المتكررة، تغيير لون البشرة وميله الى السواد وسرعة التنفس.

الوقاية:
للوقاية من الابتلاء بانفلونزا (A) يلزم غسل اليدين بالماء والصابون او بالمحاليل لمعقمة بانتظام. من اجل ذلك يجب تكرار ذلك في كل مرة. كما يجب تجنب لمس العينين، الانف، والفم تحسبا لانتقال الفايروس. يوصى بلجوء الاطفال لدمى ووسائل العاب قابلة للغسيل وكذلك تجنب ماهو من القماش والصوف.

ووجوب الالتزام بفاصلة المتر الواحد عن من يحمل علائم الداء وكذلك وضع منديل امام الفم والانف عند السعال او العطاس ووضع المنديل بعد ذلك مباشرة داخل كيس بلاستيكي ورميه في سطل النفايات.

وفي حال استخدام منديل من القماش يلزم غسل المنديل مرتين في اليوم على ان ندخله في الكيس كلما دعت الحاجة لاستخدامه.

يوصى بتجنب وضع اليدين امام الفم والانف لدى السعال او العطاس، لاحتمال انتقال فايروس المرض للاشياء ومنها للاشخاص.

لا يوصى استخدام الاقنعة وقاية من هذا النوع من الانفلونزا.

حري بالمرضعات اللائي بهن علائم الداء، استخدام الاقنعة او وضع منديل امام الانف عند رضاع الوليد.

يفضل عدم الحضور في الاماكن المزد حمة او الحد منه، وكذلك فتح الباب والنوافذ في فترات مناسبة خلال النهار ومدة عشر دقائق في كل فترة ما يساعد على التهوية المناسبة في محل العمل، مكان العيش، صفوف الدراسة و...

ما يلزم مرضى انفلونزا (A) من المراقبة:
ما يكفي من الراحة والاسترخاء، تناول السوائل، الاغذية المناسبة، واللجوء الى الاستامينوفن لمعالجة الحمى. للحد من حمى الانفلونزا يوصى باستعمال اقراص (حبوب) الاستامينوفن حسب وصفة الطبيب... وبعدم اللجوء الى الاسبرين.

لدى مشاهدة الحمى والنعاس لدى الصغار الذين تقل اعمارهم عن العامين، يجب مراجعة الطبيب فورا.

بوسع المصابين بالانفلونزا الحديثة وخاصة التلاميذ والطلاب الحضور في محل العمل او الصفوف الدراسية بعد 24 ساعة على زوال الحمى، طبعا بعد موافقة الطبيب.

يذكر، ان لقاح الانفلونزا الموسمية غير مجد لمرضى انفلونزا A لكن يوصى التزريق لمن هم في حالة خطر.

لدى مشاهدة علائم، مثل: الحمى، السعال، الام الحنجرة، الصداع، الارتجاف، نحول الجسم واحساس التعب والاسهال والاستفراغ يجب مراجعة الطبيب. كما يلزم مراجعة الطبيب لدى مشاهدة علائم، مثل: التنفس السريع والصعب، التشنج، ديمومة الحمى لدى الصغار المصابين
بانفلونزا A.

ولدى ظهور علائم ضيق التنفس، سوء حالة المصاب، او ارتفاع درجة الحمى اكثر من 3 ايام، يوصى بمراجعة الطبيب على وجه السرعة.

إجابات لعلامات استفهام حول إنفلونزا الخنازير
بقلم : د‏.‏عبدالهادي مصباح



اجتمع في العاصمة الأمريكية واشنطن في الفترة من‏14_16‏ أكتوبر الماضي مائة من الأطباء والعلماء وخبراء الوبائيات من شتي قارات العالم‏,‏ من أجل مناقشة وتبادل الخبرات حول وباء الإنفلونزا الجديد‏ANewH1N1‏ المعروف مجازا بالخنازير‏,‏ وما عرفوه عنه عن قرب في خلال الفترة السابقة منذ الإعلان عنه في أبريل الماضي‏,‏ من حيث أسلوب انتشاره‏,‏ ووسائل اكتشافه‏,‏ وأعراضه‏,‏ وكيفية السيطرة عليه إكلينيكيا‏,‏ وكانت نتائج أبحاث معظم المشاركين في المؤتمر تشير إلي أن الغالبية العظمي من المصابين بالعدوي في كل القارات قد شفيوا تماما‏,‏

وبعضهم لم يتلق علاجا علي الإطلاق باستثناء بعض مخفضات الحرارة المسموح بها‏,‏ مع الراحة التامة والإكثار من تناول السوائل الدافئة والعصائر الطبيعية‏,‏ والبعض الآخر تناول بعض الأدوية بناءا علي وصفة الطبيب دون أن يأخذ التاميفلو أو الريلينزا‏,‏ وبعضهم تناول تلك الأدوية المضادة للفيروسات بناءا علي نصيحة الأطباء‏,‏ وأظهرت الأبحاث المقدمة أيضا أن معظم حالات العدوي قد تم شفاؤها بالكامل خلال مدة لا تتجاوز الأسبوع‏.‏

ومع ذلك فقد أبدي الأطباء والعلماء المجتمعون في المؤتمر انزعاجهم وتخوفهم علي عدد ربما يمثل نسبة قليلة من المرضي ولكن يجب الانتباه لهم‏,‏ حيث تتطور لديهم الأعراض المرضية بصورة حادة وسريعة‏,‏ عندما يحدث لهم التهاب رئوي فيروسي حاد يجب التعامل معه بسرعة‏,‏ ومن خلال أطباء وأطقم صحية مدربة في غرف الرعاية المركزة في الوقت المناسب‏,‏ وقد يحتاج الأمر لوضع المريض علي جهاز التنفس الصناعي‏,‏ ومع كل هذا فإن استخدام مضادات الفيروسات في الوقت المناسب مع الرعاية الطبية الفائقة تقلل من تدهور الأعراض وتساعد علي إنقاذ المريض‏.‏

ومن هنا ناشد المؤتمر الحكومات المختلفة‏_‏ خاصة في الدول النامية واالفقيرة‏_‏ أن تستعد لمثل هذه المواقف من حيث الاستعداد بالإجهزة اللازمة في غرف الرعاية المركزة مثل أجهزة التنفس الصناعي‏,‏ وكذلك تدريب الأطباء والكوادر الصحية المختلفة من أجل اكتشاف الحالات التي تنتمي للمجموعات الأكثر تعرضا للخطورة مثل الحوامل والأطفال الأقل من عامين من العمر‏,‏ والأشخاص الذين يعانون من حساسية في الصدر أو أمراض صدرية مزمنة‏,‏ أو من يعانون من نقص في المناعة مثل مرضي الإيدز‏,‏ والأورام‏,‏ والسكر‏,‏

والذين يتناولون أدوية مثبطة للمناعة مثل الكورتيزون‏,‏ أو من يعانون من أمراض مزمنة مثل الفشل الكلوي أو الكبدي‏,‏ وبالمناسبة فكل هؤلاء هم أولي الناس بتناول اللقاح الواقي المسمي‏'Pandemrix'‏ للوقاية من عدوي إنفلونزا الخنازير‏.‏

ومن ضمن ما أشار إليه المجتمعون في المؤتمر أن الأعراض الأولية لكل من الإنفلونزا الموسمية وإنفلونزا الخنازير في بدايتهما متشابهة ويصعب التفريق بينهما من خلال هذه الأعراض‏,‏ إلا إنه في حالة الإصابة الحادة بإنفلونزا الخنازير‏-‏

ويحدث هذا عادة في المجموعات الأكثر تعرضا للخطورة‏-‏ يبدأ التدهور في الحدوث بعد‏3-5‏ أيام من بداية ظهور الأعراض‏,‏ ويزداد حدة في خلال‏24‏ ساعة إذا لم يتم التعامل معه بصورة طبية سليمة وفي الوقت المناسب‏,‏ ومن خلال رصد هذه الملاحظات كانت هناك توصية بإعطاء المرضي الأكثر تعرضا للخطورة التاميفلو أو الريلينزا‏,‏ بمجرد عمل التحليل المبدئي السريع الذي يثبت الإصابة بالسلالة‏A‏ من الإنفلونزا‏,‏ وقبل انتظار ظهور نتيجة التحليل التأكيدي‏,‏ خاصة‏:‏ الحوامل وبصفة خاصة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل‏,‏ والأطفال أقل من سنتين من العمر خاصة إذا كانت لديهم حساسية بالصدر‏,‏ وأيضا المرضي من الكبارالمصابين بأمراض صدرية مزمنة‏.‏

وأظهرت بعض الأبحاث المقدمة أيضا أن وجود أمراض عصبية مزمنة لدي الأطفال يمكن أن يزيد من حدة المرض في حالة حدوث العدوي‏,‏ كما أن الأم المرضعة يمكن أن تتناول عقار التاميفلو في حالة إصابتها دون أن تتوقف عن إرضاع ابنها‏.‏

ومن خلال ماورد من أبحاث في المؤتمر الذي تبنته منظمة الصحة العالمية نستطيع أن نتبين عدة حقائق‏:‏
‏1-‏ عند ارتفاع درجة الحرارة‏(‏ أكثر من‏38‏ درجة مئوية‏)‏ ووجود عرض من أعراض إصابة الجهاز التنفسي‏(‏ رشح‏_‏ انسداد في الأنف‏_‏ احتقان وألم في الحلق‏_‏ سعال أو كحة‏)‏ بالإضافة إلي الأعراض الأخري التي تعلن عنها وزارة الصحة أو عدم وجودها‏,‏ من المحتمل أن تكون هناك عدوي بالإنفلونزا‏(‏ إما موسمية أو‏H1N1‏ المعوفة بالخنازير‏).‏

‏2-‏ في هذه الحالة يجب إعطاء المريض مخفضات الحرارة المسموح بها فقط‏(‏ باراسيتامول‏_‏ أسيتومينوفين‏_‏ إبيبروفين‏),‏ ثم استخدام الماء البارد لعمل كمادات علي الرأس واليدين والرجلين‏,‏ والاتصال بالطبيب تليفونيا واستشارته فيما يمكن أن يؤخذ من أدوية‏,‏ مع الإلتزام بالراحة التامة‏,‏ وشرب السوائل الدافئة بكثرة‏.‏

‏3-‏ تظل محاولات خفض الحرارة مع تناول الأدوية المخفضة وأحيانا المضادات الحيوية إذا رأي الطبيب ذلك لمدة‏48‏ ساعة‏,‏ بعدها يجب عرض المريض علي الطبيب لكي يحاول إيجاد سبب واضح للحرارة‏.‏

‏4-‏ إذا لم يجد الطبيب سببا آخر غير الإنفلونزا واضحا أمامه‏,‏ ينبغي عليه إذا رأي تدهورا حادا في الأعراض‏,‏ أوكان المريض الذي يعالجه من الأشخاص الذين ينتمون إلي المجموعات الأكثر تعرضا للخطورة‏,‏ فينبغي عليه إجراء التحليل السريع‏,‏ فإذا كان التحليل سلبيا لكل من سلالتي‏A,B,‏ فهذا معناه أن المريض غير مصاب بفيروس الإنفلونزا علي الإطلاق‏,‏ أما إذا كانت السلالة‏B‏ إيجابية‏,‏ فهذا معناه أنه ليس مصابا بأنفلونزا الخنازير‏,‏ وهذه السلالة لا تحتاج إلي العلاج بالتاميفلو لأن عدواها غالبا ما تكون خفيفة‏,‏ أما إذا كانت السلالة‏A‏ إيجابية‏,‏ فربما تكون الإصابة إما بالإنفلونزا الموسمية‏,‏ أو بإنفلونزا الخنازير‏,‏ وهذا يحتاج إلي تحليل تأكيدي عن طريق‏PCR,‏ إلا إنه في الحالات الحرجة السابق ذكرها ينبغي البدء في تناول دواء‏'‏ تاميفلو‏'‏ حتي قبل ظهور نتيجة التحليل التأكيدي‏.‏

‏5-‏ بقي أن نشير إلي العلامات التي تدل علي أن حدة المرض تزداد وينبغي الذهاب إلي المستشفي علي وجه السرعة وهي‏:‏

ـ وجود ارتفاع في درجة الحرارة‏(‏ أكثر من‏39‏ درجة مئوية‏)‏ لأكثر من ثلاثة أيام‏.‏

ـ الشعور بضيق في التنفس‏,‏ أوعدم القدرة علي أخذ النفس بسهولة‏.‏

ـ وجود زرقة في الوجه أو الشفاة أو الأظافر أو اليدين‏.‏

أما في حالة إصابة الأطفال فالعلامات الدالة علي التدهور هي‏:‏

ـ التنفس بشكل سطحي دون عمق مع ازدياد معدل التنفس بصورة ملحوظة‏.‏

ـ ميل دائم للنوم وإحساس بالضعف العام والهزال‏.‏

ـ ظهور علامات الجفاف علي الطفل‏.‏

ـ فقدان الشهية للأكل وعدم تقبله‏.‏

ـ انخفاض ملحوظ في معدل إخراج البول والتبول‏.‏

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mastermagra.7olm.org
 
انفلونزا الخنازير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الامين مقرة :: اسئلة الوظيف العمومي (متصرفين مقتصدين ....)-
انتقل الى: